أيتها العروس: 3 ريجيمات فعالة لتكوني الأرشق

52

لا تكون العروس عروساً حقيقيةً إن لم تكن جميلة الجسم وممشوقة القوام، لهذا تسعى الفتيات وراء الأنظمة الغذائية المخففة للوزن، التي قد تصيب مع إحداهن وتخيب مع الأخرى، فإن كنت ممن يرغبن بالحصول على الرشاقة، إليك هذه الأنواع اللثلاثة من الريجيمات:

ريجيم النوم
يُعتبر النوم أفضل طريقةٌ لإنقاص وزن الأشخاص الذين يعانون من البدانة، حيث يؤدي النوم لفترة تزيد عن تسع ساعاتٍ في الليل إلى تثبيط العوامل الجينية التي تؤدي إلى زيادة الوزن.

ريجيم الألوان 
تقوم فكرة “ريجيم الألوان” على توافر الألوان في الوجبة، مما يوحي للشخص بأنه يتناول جميع أنواع الطعام دون حرمان، ويُقسّم الطعام في هذا البرنامج إلى أربعة ألوانٍ هي: الأحمر والأخضر والأصفر والبني، والتي تمثّل جميع أنواع الطعام، ويستمر الريجيم بين شهر وشهرين، ويتم وفقاً لأربع مراحلٍ مع مراعاة تناول الكميات التي يريدها الشخص من دون قيود.

 المرحلة الأولى: يتم تناول الألوان الأربعة فقط فيما يدخل لون جديد هو الأبيض.

المرحلة الثانية: تركز على  لونين من الألوان، بالإضافة إلى جميع منتجات الألبان منزوعة الدسم واللحوم البيضاء مثل: الأسماك والدجاج، والأرز والمعكرونة (ولكن بكمياتٍ قليلةٍ).

المرحلة الثالثة: تكون ألوانها بين الأحمر والأخضر والأصفر

المرحلة الرابعة: تركز على إختيار لونٍ واحدٍ من الألوان الأربعة لكل يومٍ بحسب مزاج الشخص، ويمكن أن يُكرّر اللون نفسه ليومين متتاليين

ريجيم العيون 
يعتمد ريجيم العيون على تجنّب الدهنيات والنشويات والسكريات قدر الإمكان، على أن تحل محلّها أنواع أخرى من الطعام التي تحتوي على قدرٍ من الفيتامينات والمعادن مثل الزنك المتوافر في اللبن والحبوب واللحوم، والمغنيسيوم في الخضار والمكسرات، والحديد في البطاطا والخضروات ذات الأوراق الخضراء مثل السبانخ، والنحاس المتوافر في الحبوب والكبدة والأسماك، ويُشدد الأطباء على أهمية فيتامين أ المتوافر في الجزر والسبانخ وفيتامين ب المتوافر في اللحوم الحمراء والبقوليات.

وسمي هذا الريجيم بريجيم العيون، لأن 25% من الطاقة التي يحصل عليها الجسم تكون لصالح العيون والمخ، كما أن العيون تستهلك ثلث كمية الأكسجين التي يستهلكها القلب.

بعد أن شرحنا لك كل هذه الأنظمة والحلول الغذائية، يتوجب علينا أن ننصحك بضرورة الإستشارة الطبية والصحية قبل البدء بأي منها، مع ضرورة التحلي بالإرادة القوية والصبر.