استخدامات فرشاة الأسنان في التدبير المنزلي

بدلًا من رمي فرشاة الأسنان القديمة، يمكن الاستفادة منها في التدبير المنزلي، وخصوصًا الـتنظيف، وفق الآتي: 

| تنظيف مقابض الخزائن والأبواب والشبابيك والأدراج، عبر وضع قطرة من سائل الجلي على شعيرات الفرشاة القديمة لدعك المقباض بواسطتها. ثم، تزال آثار المنظّف بواسطة قطعة القماش المبلّلة بالماء.

| تلميع الحلي، عبر إضافة القليل من سائل الجلي إلى وعاء مليء بالماء. ويحرّك هذا الخليط جيّدًا، وباستخدام فرشاة الأسنان القديمة، بعد تمريرها في الوعاء، تُلمّع الخواتم والقلادات والأساور…

| تنظيف ساعة اليد، عبر غمس فرشاة الأسنان بـالخلّ، ودعك الساعة بواسطتها برفق. ثمّ، تُجفّف الأخيرة بقطعة القماش.

| تنظيف الحذاء الأبيض، عبر إضافة معجون الأسنان على فرشاة الأسنان القديمة، ودعك الحذاء الأبيض بواسطتها. ثم، يُغسل الحذاء بالماء، بغية إزالة آثار المعجون عنه.

| تنظيف البقع الظاهرة على الأبواب، من خلال فركها بفرشاة الأسنان المغمسة بالمسحوق المناسب لنوع البقعة.