تمهلي قبل الذهاب لمستشفى ترتفع فيه نسبة الولادات القيصرية

4

إذا كانت معدلات الولادة القيصرية في أحد مستشفيات التوليد عالية، ينبغي على الأزواج الذين ينتظرون حدثاً سعيداً أن يتحروا بدقة عن أسباب ذلك قبل إجراء عملية الولادة في هذا المستشفى.

حيث أوضح البروفيسور كلاوس فريزه، رئيس الجمعية الألمانية لطب النساء والتوليد بالعاصمة برلين، قائلاً :”إذا سجل مستشفى عادي نسبة ولادات قيصرية تبلغ 50%، فيجب أن يدعو ذلك الزوجين إلى التفكير في إجراء عملية الولادة في تلك المستشفى”.

وتُعد الولادة الطبيعية التلقائية دائماً أفضل طريقة للولادة في حال الحمل غير المحفوف بالمخاطر.

وقد أوضح البروفيسور الألماني أنه بالرغم من أن مخاطر الولادة الطبيعية ومخاطر الولادة القيصرية متساوية من حيث المبدأ، غير أن الولادة القيصرية “تنطوي على مخاطر للحمل التالي”.

ومن أمثلة المخاطر التي تحدق بالحمل التالي، أشار فريزه إلى خطر أن تستقر المشيمة في ندبة الولادة القيصريةالقديمة.

كما أوضح فريزه أن الحجج القائلة بأن النساء يلدن دائماً في وقت متأخر أو يخضعن في الآونة الأخيرة لعلاجات الإنجاب بشكل متكرر لا ترجح كفة إجراء ولادة قيصرية.

وأضاف أنه بالرغم من أن هذه الحالات غالباً ما تستدعي إجراء ولادة قيصرية، إلا أنه لا يُنصح بذلك طبياً على الدوام، حتى وإن كانت المرأة قد ولدت قبل ذلك بالفعل ولادة قيصرية.