صراخ الأطفال وعلاجه

61

  للأطفال عالمهم الخاص وإحتياجاتهم المختلفة، الأمر الذي يجعل التعامل معهم يحتاج إلى مهاراتٍ متنوعةٍ وصبر طويل، لأنهم لا يدركون ما يجري في عالمنا ولا يقدمون له التفسيرات الصحيحة، لذا يعبرون عن ما يدور بأذهانهم بطرق مختلفة ومن أشهرها الصراخ.

ستجدين هنا شرحاً حول صراخ الأطفال وعلاجه، حتى يكون التعامل مع أطفالك بعيداً عن التوتر والعصبية، وبعيداً عن العنف والقسوة، مما يضمن لك حل المشكلة وتفهمها.

صراخ الأطفال وعلاجه من الأسس المهمة في علم التربية، ولأنك أم والأم هي المدرسة الأهم، عليك التعرف على كل ما يتعلق بصراخ الأطفال وعلاجه:

أولاً: صراخ الطفل يكون لعدة أسباب أشهرها وأهمها

– الألم

– الجوع

– الخوف

– التوتر

– الملل

– المغص

ثانياً: علاج صراخ الطفل يكون ب

– تابعي حفاظات الطفل وبدليها بإستمرار

– تأكدي أن الطفل ليس مريض

– تحدثي مع الطفل

– تأكدي أن الطفل لا يوجد في جو بارد أو دافىء أكثر مما يجب

– تأكدي أن الطفل ليس جائع أو عطشان

– حاولي أن تلعبي معه

– إتصلي مع إخصائي التربية أو الطبيب وضعيه في الصورة، إن تكرر الصراخ بشكل غير طبيعي

– إحملي الطفل في حمالة الأطفال الخاصة

– أخرجي مع الطفل في نزهة قصيرة ويفضل على الأقدام ليحس بالتغيير

– هزي الطفل بالأرجوحة  أو الكرسي الهزاز

تقبلي فكرة صراخ الاطفال وتذكري أنها مرحلة وستمر، ولا بد أن تتعايشي معها.