عند التنظيف الأسبوعي

يستغرق تنظيف البيت وقتًا لا بأس به، ممّا يدفع السيدة إلى إهمال بعض الأغراض والأمكنة التي تتسبّب بتراكم الأوساخ والبكتيريا، وأبرزها:

| حامل فراشي الأسنان: يعدّ من الأغراض الأكثر عرضةً للرطوبة وتراكم البكتيريا؛ لذا لا بدّ من تنظيفه مرّة في الأسبوع بوساطة الماء والصابون، ثم تجفيفه جيّدًا قبل وضع الفراشي في داخله.
| ما بين البلاط: لا يجب الإعفال عن تنظيف هذه المنطقة، من خلال فركها بفرشاة أسنان قديمة مغمسة بعجينة مصنوعة من الماء والـ”بايكينغ صودا”.
| سكّة النوافذ: يجب تنظيفها من خلال مزج ربع كوب من الخلّ الأبيض وبضع قطرات من سائل الجلي، في وعاء مليء بالماء الدافئ، وغمس أعواد القطن بالخليط، وتمريرها داخل سكة النوافذ مرّات عدّة.

– الثريات: يجب العناية بالثريات كلّ أسبوع، من خلال إزالة الأتربة العالقة في الأماكن الضيّقة منها، بوساطة فرشاة الريش الناعمة، مع إمكانية استخدام عصا طويلة ملفوفة بقماش ناعم لتنظيف الأماكن العالية، بالإضافة إلى مسح زجاج الثريا الكريستال بفوطة مبللة بالخلّ.