قواعد لتختاري هوايتك بعيداً عن التقليد والتعصب

36

تختلف الهوايات، وتختلف الاتهامات، فهناك فتيات يشتكين أن البعض يتهمهن بأنهن مُقلدات، والبعض يتهمهن بأنهن متعصبات، فالهواية هي طريقة استغلال وقت الفراغ فيما نحب وفيما يعود علينا بالنفع.

إليكِ الطريقة المثالية لاختيار الهواية المفيدة حتى لا تكوني متهمة بالتقليد والتعصب، وذلك حسب ما أشارت له الأستاذة ناهد السرحي، الحاصلة على الدكتوراه في سيكولوجية اللعب من جامعة هارفارد:

١. اختاري الهواية الرياضية التي تجعلك تُحافظين على أنوثتك ، وفي نفس الوقت تمنحك قدراً من النشاط واللياقة كاليوغا وكرة الطائرة والرقص.

٢. أن تكون الهواية قريبة من تخصصك العلمي والأكاديمي تشعرك بالملل وسرعان ما تتركينها، فتتهمين من البعض أنك مقلدة، اختاري هواية في اتجاه مضاد تماماً، حيث أثبتت آخر الدراسات أن 65% من المراهقين الأمريكيين يعانون من الاكتئاب جراء اختيار هواية قريبة من تخصصهم الدراسي.

٣. لا تكثري من الحديث عن إنجازاتك وتقدمك في هواياتك، ولكن في نفس الوقت حاولي إشراك صديقة أو أحد إخوتك بها.

٤. التعصب في ممارسة هوايتك قد يؤثر على تحصيلك العلمي، لذلك خصصي وقتاً أو يوماً في نهاية الأسبوع ولا تُحوّلي نفسك لمدمنة على هوايةٍ ما لتلفتي الأنظار، فأنت الخاسرة الوحيدة.

٥. لا تجعلي الملل والفراغ هما الدافع لاختيارك هواية ما، ولكن فكري وخططي للمكاسب التي سوف تجنينها من ممارسة هذه الهواية.

٦. لا تعتبري كل هواية جديدة تغزو الساحة موضة وعليك مواكبتها، هنا ستُتهمين بالتقليد والهوائية وتخسرين جانباً مهماً من شخصيتك، وهو الذاتية والثقة، حيث أشارت دراسة أمريكية إلى أن 35% من المراهقات الأمريكيات يقلدن الفتيان في متابعة كرة القدم، ويتعرضن للسخرية من الفتيان كذلك جراء جهلهن بقواعد اللعبة.