لماذا نشعر بالرغبة في النوم بعد العلاقة الحميمة؟

ere

الكثير من الرجال الذين يواجهون ضغوط الحياة الكثيرة كالعمل طوال النهار خارج البيت وضغوط العمل ومستلزمات الحياة، تتسبب لهم في الشعور بالأرق وتجعلهم غير قادرين على الاسترخاء والنوم بعمق، فإذا كنت تشعر بمثل هذه العوارض والضغوط فالحل هو ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجتك قبل وقت النوم، ويرجع ذلك إلى أربعة حقائق علمية:

1. خلال العلاقة الحميمة يقل إفراز الجسم من الكورتيزول، وهو الهرمون الذي يتسبب في الشعور بالإرهاق والتعب والإجهاد، مما يتيح لك فرصة أكبر للاسترخاء والنوم.
2. أثناء ممارستك للعلاقة الحميمة يقوم الجسم بإفراز هرمون الأوكسيتوسين، وهذا الهرمون يعمل على الاسترخاء ويساعدك في الحصول على ساعات هادئة من النوم.
3. هرمون الإستروجين ترتفع مستوياته بعد العلاقة الحميمة مما يزيد من رغبتك في النوم والراحة.
4. بعد الانتهاء من العلاقة الحميمة يقوم الجسم بإفراز هرمون الأندورفين، وهذا الهرمون يعمل على تحسين المزاج والشعور بالسعادة، وهو ما يشعرك بالهدوء ويقلل من توترك ويزيد الرغبة في النوم.